الرئيسية » Advanced | تحليلات الويب المتقدمة » تطوير تخصص تحليل بيانات الإنترنت بإستخدام مفهوم البيانات الكبرى

تطوير تخصص تحليل بيانات الإنترنت بإستخدام مفهوم البيانات الكبرى

Archives | الأرشيف

Categories | التصنيفات

Share this:

Facebook Twitter More...

RSS

 


understanding big dataاليوم مع تنوع وسائل الإعلام الإجتماعية أصبحت البيانات تتزايد من حيث كثافتها (كتلتها الحجمية) بشكل جنوني مما يجعل التحكم فيها وتحليلها أمراً صعباً حيث كتلتها بالكيلوجرامات أو البيتابايتات Petabyte إن جاز التعبير؛ تتمثل في حجم مكعب الوحدة لحفظها وتخزينها، هذه الأيام قد تنوعت عملية جمعْ البيانات كما إنه إختلفت طريقة نشرها، ففي منتصف القرن الماضي كان مفهوم مستودعات البيانات Data Warehouse ومناجم إستخلاص البيانات Data Mining هما حديث الساحة التقنية، ولكن اليوم أصبح ذلك أقل أهمية مقارنةَ مع مثيلاتها من العمليات المصاحبة لأدوات تحليل البيانات؛ حيث أصبح بإستطاعة كل صاحب موقع إلكتروني الحصول على المعلومات دون عناء يُذْكر مع عَدم الحوجة الملحة إلى شراء سيرفرات ضخمة وأجهزة معقدة؛ فبعد إكتشاف نظام الحوسبة السحابية Computing Cloud يمكنك الإحتفاظ ببياناتك من دون القلق إلى توفير مساحة لتخزينها والحفاظ عليها من السرقة أو الإختراق مع ضمان كامل للخصوصية وذلك بتطبيق نظام متطور عالي المستوى والحداثة

إنّ حديثنا اليوم ليس عن البيانات وكيفية الحصول عليها، ولكن كيفية الإستفادة من البيانات الكبرى التي توافق بالإنجليزية Big Data

في زمن ليس بالبعيد، كانت الشركات الكبرى تبحث جاهدة عن كيفية الحصول على بيانات وتُكلّف نفسها مالاً كثيراً من أجل تطبيق برامج متطورة تساعد تلك الشركات في تحصيل البيانات وتنقيتها Filtration من شوائب الإنترنت Spams, Robots, Malware, etc غير المرغوب فيها، مع تَقدْم البحث في هذا المجال أصبح الحصول على بيانات المتصفحين من السهولة بمكان، فإنّ إختيار أداة فعالة ومناسبة يُمكِنْ من الحصول على بيانات وافية ومضبوطة عن سلوك كل زائر بالموقع الإلكتروني علاوةً على مقدرة بعض الأدوات الحديثة؛ القيام بتفسير بيانات حركة الزوار ومدى تأثير الموقع الإلكتروني على طريقة تصفحهم له بإتباع منهجية التأثير البصري وعن طريق معرفة أكثر الوصلات جَذباً لإنتباه الزوار

إذنْ فماهي البيانات الكبرى؟  في علم تقنية المعلومات، تعرف البيانات الكبرى على إنها مجموعة من عَيِنْات للبيانات تتميز بأنّها كثيفة ومعقدة مما يجعل من الصعب تحليلها والإستفادة منها بإستخدام أدوات التحليل المتوفرة أو عن طريق إستخدام التطبيقات التقليدية المختصة بتحليل البيانات، ويضاف إلى ذلك صعوبة إنتقاء بيانات مفيدة، معالجتها، تخزينها، ومن ثم تحليلها وعرضها بشكل واضح ومبسط الشكل

In information technology, Big Data is a collection of data sets so large and complex that it becomes difficult to process using on-hand database management tools or traditional data processing applications. The challenges include capture, curation, storage, search, sharing, analysis, and visualization

من التعريف نستنتج إن مشكلتنا الأساسية هي تكدُّس مستودعات البيانات ببيانات لا تعود بالنفع على الشركات ويَصعب عليهم تخزينها والإستفادة منها، العلاقة الهامة التي تجمع بين البيانات الكبرى وأداة تحليل بيانات الإنترنت تتضمن تحذيرنا السابق لإمكانية تفاقم مشكلة تقديم تقارير بيانية ليست ذات مغزى وأهمية إلى أنْ تصبح مجرد عمليةَ تراكمية لإستلام التقارير؛ مما يُوجِبْ على الشركات جَلبْ حُلولاً بديلة من أجل تخزين ومعالجة تلك البيانات. كثير من الباحثين يحذروا من خُطورة الكمْ الهائل للتقارير الذي بالأحرى سوف يتم إستلامه من قبل أداة تحليل البيانات، وطالما أنّ أداة تحليل بيانات الإنترنت مُرتبطة إرتباطاً وثيقاً بالبيانات فإنّها تنطبق عليها كل شروط أدوات معالجة البيانات الكبرى

بنفس القدر من الأهمية، يجب أنْ يتم التخلص من كل البيانات التي إستغرَقت عليها فترة زمنية طويلة أو أصبحت غير مواكبة للحالة الراهنة للشركة، ولذلك أي بيانات لا تحمل صفة الحداثة والتطوير والمواكبة تعتبر بيانات يفترض أن يتمْ التخلص منها، ولذلك ننصح بإتباع الخطوات الآتية للإستفادة الفعالة من البيانات الكبرى؛ حسب وجهة نظرنا

  • تحديد الأهداف الأولية من جراء عملية جَمْع البيانات الكبرى
  • الربط البنّاء بين مؤشرات الأداء الأساسية  وبين أهداف الأطراف المعنية
  • إختيار أداة فعالة ومناسبة مع العمليات الداخلية للشركة وظروف عملها الروتيني، والتأكد من أنها تقوم بجَمْع بيانات سليمة big data analyticsعمليات الداخلية والأقسام المتخصصة للشركة
  • تحديث البيانات الكبرى دورياً وتخزينها والتَسريع بمعالجتها
  • تنقية البيانات من أي بيانات صادرة من مصادر غير مرغوب فيها، مع التخلص الفوري من أي بيانات لا تعود بالنفع على الشركة، وتطوير عملية   الربط الفعال بين البيانات الكبرى وأقسام الشركة كما يلي
    • دَمجْ البيانات الكبرى مع خدمة العملاء Customer Service: إنّ تحليل البيانات الكبرى يساعد الشركات على تعميق البحث في إحتياجات زبائنها وسرعة تلبيتها لهم، والمقارنة بين آدائها الفعلي في الوقت الراهن مع قرينه في أزمان أخرى وتحديد مدى القصور الموجود بعمليات الشركة الداخلية مما يؤدي إلى عجز الشركة  لتلبية طلبات الزبون ومن ثم تحقيق رضاءهم
    • التسويق والمبيعات Sales and Marketing: وُفرَة البيانات الكبرى يُسهمْ إسهاماً فعالاً في الحملات الإعلانية للتسويق والمبيعات فإنّ العاملين في قسم التسويق يبحثون بشكل مستمر عن فرص لتقديم عروضهم وعَقدْ صفقات وإقامة علاقات تجارية، فإنّ تَوفرْ البيانات الكبرى يسهل على العاملين في مجال التسويق والمبيعات كثير من الزمن والمجهود البدني والعقلي المستنفذ في هذا البحث اللانهائي عن تلك الفرص
    •  الإدارة الإستراتجية Strategic Management: تتميز البيانات الكبرى بتغطيتها لكل مجالات الشركة الداخلية والخارجية، فتَجمْع بين تقديم مقاييس داخلية للأداء وبين مقارنة الأداء مع المنافسين الآخرين في قطاع معين، مما يجعل من اليسير إتخاذ قرارات حاسمة وصائبة بدلاً من أنْ تكون قرارات حاسمة وخطيرة أو متهورة كما إعتدنا من كثير من  المدراء حيث صَارَ علم الإدارة عبارة عن علم لإدارة الأزمات Risk Management، فإنّ مع تحليل البيانات الكبرى كل شئ في النور أي بمعنى أنْ كل متخذ قرار يجد في طريقه مجموعة كبيرة من البيانات تساعده على التركيز فقط في تحليل المعطيات والتفاضل بين الخيارات المتاحة ثم إتخاذ القرار الصائب
    •  إدارة سلسلة التوريد اللوجستية Supply Chain Management and Logistics: إنّ الحوجة الماسة لتوفير بيانات لهذه الإدارة يعتبر شرطاً لا غنى عنه؛ حيث عملية نقل البضائع وإيصال الطلبيات في أوقاتها المحددة وعملية الفرز والحصر وترتيب الأوليات؛ جميعها تحتاج إلى فعالية قصوى في تحليل البيانات الكبرى ووضعها في نصابها  الصحيح لإتمامها كما هو مرتب لها. كما أنْ عملية الشحن والإستلام Shipping and Receiving وإدارة المخزون Inventory Management لا تتم من دون تعامل دقيق وحريص مع البيانات الكبرى
    • الإدارة المالية والإستثمار Finance and Investment Management: تمثل كل الأقسام أعلاه والبيانات  الكبرى العمود الفقري للإدارة المالية بالشركة فإنّ التخطيط المالي Financial Planning وإعداد الفواتير وحساب
      جدوى المشاريع وتجهيز الصفقات وتزويد العمليات الداخلية ودفع الضرائب وحساب العائدات المالية، وذلك بالاضافة إلى البحث على فرص إستثمارية وتحديد كيفية إستغلالها، لا تقوم لها قائمة من دون وجود البيانات الكبرى، قد تطورت إدارة الإستثمار بفضل البيانات الكبرى لتصبح مجالاً عالمياً يقوم بالبحث عن الإستثمار وعقد الصفقات المربحة محلياً وعالمياً وفي الغالب تلك الفرص الإستثمارية تكون غير ظاهرة للعيان قبل تنفيذ عملية تحليل البيانات الكبرى

ختاماً البيانات الكبرى ليست مجرد عملية تراكمية لتقارير البيانات وإنما هي عملية متكاملة للإستفادة من تلك التقارير وتقديم ماهو مُثمْر ومفيد للشركة لإكتشاف أماكن الخلل والقصور بغرض معالجتها ومن ثم إستبدال تلك الثغرات بنظام بَحثْي مُجدِي قادر على تقديم البيانات الكبرى بشكل مبسط وفعال لإيجاد فُرَص إستثمارية ومصدَر إضافي للإيرادات

humanizing-big-dataجميع Info-graphics  بالموضوع ليست من صنعنا ولكن حقوق الطبع محفوظة لأصحابها، نشرناها من أجل الفائدة

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: